تُصنع الحلوي بااستخدام السكر

This post is also available in: English (الإنجليزية)

” إذا كنت تصنع الحلوي, استخدم السكر وليس الملح”

سانجي ثاكر

بالطبع, عندما تفكر في ذلك يبدو منطقياً

بالطبع, يوجد مكونات أخري مهمة, وإذا كنت تريد إضافة الملح, فسيكون بكمية قليلة.

أطباق الحلوي لها مكونات حلوة. وقد يكون هذا تحليل بسيط عندما يتعلق الأمر بالقيادة ولكنه صحيح جدا. ولقد شارك سانجاي هذا معي مؤخراً عندما كنا نتحدث النجاح الذي حققه الان كقائد.

وهي مسألة معرفة أن أطباق الحلوي ليسنت كلها مصنوعة من السكر, حيث أن السكر يتوازن مع باقي المكونات. وهذه هي القيادة.

فما هو الملح والسكر؟ ببساطة, هذا ماتقوله وكيف تتصرف.

وهذا يذكرني بالممارسات الخمسة للقيادة المثالية.

نموذج الطريق

إلهام رؤية مشتركة

تحدي العملية

تمكين الاخرين علي العمل

شجع القلب

كل هؤلاء لديهم عنصر علي الأقل من السكر.

فبالتأكيد لا يوجد لا ملح ولا خل.

عندما تعتاد علي صنع الأطباق الحامضة أو المالحة, فالقيام بالتغيير باستخدام مكومات مختلفة لا يأتي دائماً بسهولة. فالتغغير يجب أن يأتي أولاً من الداخل – والاعتراف بأن ” أنا” يجب أن أتغير من أجل تغيير الاخرين غالباً ما يكون التحدي الأكبر.

وكمدرباُ ومستشاراً ومساعد بالطبع, قضيت معظم العشرين سنة الماضية, في تشجيع النظر علي النظر إلي طرق بديلة.

تأثير ما نقوم به كقادة – سلوكياتنا ومانقوله- لا يؤثر فقط علي الفريق الذي نتفاعل معه في مكان العمل- ولكن علي جميع من في حياتنا.

واخبرني سانجاي عن كم ماتعلمه في ورش عمل تحدي القيادة- والتغييرات في سلوكه والتي أثرت علي عائلته وأطفاله.

فكر في ماتقوله للناس.

لذلك فكر في السكر الذي يمكن أن تقدمه في الكلمات التي تقولها وفي سلوكك.

وأما لا أتحدث عن كيس كامل من السكر لطبق حلوي صغير. أن اتحدث عن موازنة السكر- أو كما نقول, هادف وحقيقي.

خلق ثقافة التعلم

This post is also available in: English (الإنجليزية)

حسناً, فأنت تتعلم كل يوم.

ولكن ماذا عن خلق ثقافة تعلم القيادة؟

فأنت تتعلم كل يوم, والقادة يصنعون قادة من حولهم.

كنت قد سمعتني عندما شاركت معك واحدة من أساسيات تحدي القيادة- القيادة هي عمل الجميع.

وهذا هو اقتراح لمساعدتك علي تطوير القيادة للاخرين.

في المرة القادمة التي تعقد فيها اجتماع الفريق, أو حتي ربما في بيئة أقل رسمية, مثلا, علي غداء فريق, اسأل ” ماذا تعلمت كقائد في الأسبوع الماضي؟”

أنا متأكد أن هذا السؤال سعيطيك إجابات مفيدة جداً. أسالهم عما تعلموه كقادة.

فإنه من الممكن أن يبلغوك شيئا تعلموه منك ولم تدرك أنك تقوم به- ويالها من فرصة تعلم عظيمة لك ؟

وقد يقولون شيئاً حيث أنك كقائد لم تفكر فيه- ومرة أخري, يالها من لحظة عظيمة لك للتعلم – فضلاً عن الاخرين.

قد يقولون شيئاً تعرفه وتعلم أنه سلوك قيادي إيجابي وعظيم- وقد عرفوا وتعلموا منه.

عندما تطرح هذا السؤال : ماذا تعلمت كقائد هذا الأسبوع؟ لا تُذكرهم فقط بأهميه تعلم القيادة, ولكن أنا متأكد أنك سوف تتعلم هذا جيداً.

عندما تُنشِيء بيئة لتعلم القيادة, سوف تحدث أشياء مذهلة.